Tuesday, June 7, 2011

حملات اللجان الشعبية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نظراً للإنفلات الأمني الذي نعيشه هذه الأيام ونظراً لجهود عض الضباط الشرفاء للدفاع عن امن مصر وأمن المواطنين ولا يقابلون إلا بإستهانة واستخفاف من بعض البلطجية او من الذين اعتبروا الحرية تعدي على الآخر بالسباب أو بخدش الحياء أو ماإلى ذلك ,فإني رأيت وناقشت بعض الأفراد المقربين لي ووجدنا أن الحل السريع هو


** إعادة تدريب الشرطة على كيفية التعامل مع الحالة الموجودة حاليا

** نشر ثقافة عدم إيذاء الآخر مهما كانت درجة إحتقانك منه بين المواطنين

** عمل مؤتمرات أهلية في كل بلدة أو حي مع ضباط الشرطة في المنطقة وتوضيح ماعلى المواطنين فعله لمساعدة ومعاونة رجال الشرطة الشرفاء

** محاكمة ضباط الشرطة المتواطئين في جرائم ضد المصريين , ويمكن للشرطة معرفتهم بسهولة من خلال الفيديوهات لتعذيب المواطنين والسخرية منهم في مراكز الشرطة

** معاملة شباب اللجان الشعبية الضباط الشرفاء والتعاون معهم بكل احترام حتى يعلم الآخرون أن الثورة وشباب الثورة أتوا للحفاظ على الكرامة وأخلاقيات المصريين التي يجب عدم المساس بها

** مقاطعة الإعلان الفاسد والإعلاميين الفاسدين الذين فقدوا احترامهم لأنفسهم قبل إحترامهم للآخرين حين اعتقدوا أن حرية الرأي والتعبير خولت لهم عدم احترام الضيوف وعدم التحدث معهم بأدب , والذين لاحظنا جميعاً في الآونة الأخيرة تعديهم على مسؤولين ووزراء كبار في البلد , فإن كان الإعلام والإعلاميين بها الشكل في عدم الإحترام وعدم الوعي فماذا ننتظر من الألإراد العادية ؟!!




الحرية ليست انفلات الألسن وانعدام الأخلاقيات والهويات , ولكنها احترام للآخرين والحفاظ على الأخلاقيات والمبادئ




والآن نحتاج في هذا الفترة من إختبارات الثانوية العامة أن يتم الإعلان عن لجان شعبية من شباب مصر الشرفاء لمعاونة الشرطة حتى لانرى أحداث شغب وبلطجة في الإختبارات



6 comments:

Dr Ibrahim said...

الله الموفق والمستعان

مجداوية said...



السلام عليكم
إزيك يا بنت الصالحين الطيبين؟
يارب تكوني في أحسن حال
بصي
بصيتي ؟
طيب

حاقولك معلومة بصرية
يعني شوفتها بعيني

بعد اللي شوفته من هجوم تتار الشعب المصري من الباعة الجائلين والتعدي على الأراضي والبناء بالدراع
وحالة الفوضى المرورية الغير مسبوقة

هؤلاء وهم ليسوا قلة عايزين ضرب الجزمة
لأنك إذا أنت أكرمت الكريم ملكته وإذا أكرمت اللئيم تمردا
فكل هؤلاء اللؤماء لا يستحقوا إلا الضرب بالجزم لا تقوليلي كرامة انسان ولا دياولوا

احنا كشعب فينا صنف ميجيش غير بالسك على دماغه زى بعض الستات كده
:)))))

صباح الفل وسلميلي على اللجان الشعبية

:)))
تحيا الثورة
تحيا مصر

همس الاحباب said...

متفق معك جدا انه هناك فرق بين الحرية والبلطجة والممارسة الحقيقية للحقوق الشخصية وهناك حالة من التخبط والانفلات الامنى
وربنا المستعان
تحياتى

همس الاحباب said...

استاذة مجداوية
ههههههه
والله العظيم عندك حق احنا فعلا شعب بنخاف ما نختشيش
مع الاسف
وفيه ناس خسارة فيهم ضرب الجزمة احسن تتقطع عليهم
فعلا شر البلية ما يضحك

محمد الجرايحى said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحييك على طرحك الموضوعى والقيم
تقبلى تقديرى واحترامى
بارك الله فيك وأعزك

ادم المصري said...

متفق معاكي جدا .. وبالمناسبة انا عجبني البوست السابق بخصوص حملة المؤيدين للبرادعي ... ومتفق معاكي جدا جدا جدا