Wednesday, October 7, 2009

دم المسلم بكاااام؟؟

ياترى دم المسلم بكام ؟؟؟؟
ياترى دم طفل مسلم يساوى كام في مخليتكم ؟؟؟
نبدأ من البدايةالبداية كان حرب غــــــــــــــــزة (أعلم انها من قبل ذلك بكثير ولكن دعوني في تلك النقطة) وحاربت غزة وتكاتفت الشعوب وخرج الاطفال لانهم رأوا اخوانهم الاطفال يستشهدون هكذا امام أعينهم في أشد وأبشع طريقة في حق أي إنسان على وجه البسيطة
أما الحكومات فلا تعليق يناسبهم سوى أنهم كالسيدة العجوز التي لاتتحرك
والله حتى النساء والعجائز أشرف منكم وعندهنّ كرامة وعزة
ألا تستحون؟!!! ألا تخجلون؟؟!!
وقف العالم بأسره معنا
جميعهم
وكنت أمس فقط اتهيأ لكتابة موضوع في مدونتي حتى نتذكر حرب غزة والعدوان على الأقصى لا عن حرب السادس من اكتوبر 1973 وتحرير سيناء وهذا لاننا لم نعش في سلااااااااام
لاننا لن نشعر بالسلام طالما هنالك شبر عربي وينتمي للمسلمين في أيدي صهيووووووووني
جاء القاضي ريتشارد غودلن(نحسبه سيعدل ) وفعلا أدان اسرائيل وقامت المحكمة لتحكم ضد إسرائيل لصالح المسلمين لصالح دماء الاطفال والنساء والشيوخ
ولكن ههههههه
جاء لاسرائيل المنقذ
لا لا ليست امريكا هذه المرة ولا بريطانيا ولا فرنسا ولا أي تحالف من هذه التحالفات
ولكن جاءها مكالمة من دولة عربية
تطاااااااااااااالب بتاجيل محاكمة إسراااااااااائيل
الله اكبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
الله أكبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ياعرب
الله أكبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر يامسلمين
الله اكبــــــــــــر على كل حاكم لطخ يده بدماء ابنائه وحتى لم يستطع ان يأخذ حتى العزاء فيهم ولا أن يكرمهم بدفنهم
فقط بكل بروووووود قتلهم ولطخ يده بدمائهم
وجاءت مصر لتعلن انها ليست هي من قامت بعمل المكالمة
وجاءت قطر واعلنت انها ليست هي من قامت بعمل المكالمة
( نعم نعم فالعار طال الكل)
ولكن جاءت الاخبار بأن السلطة الفلسطينية هي من اجرت المكالمة وان ثمن الاطفال كان شركة هواتف نقالة من اسرائيل لإبن الرئيس عبااااس كـ " عربون محبة
ياعباااااااااااااس
سنقف أمامك يوم العرض على الجبااار حتى تعلم مافعلت وحتى تعلم ثمن قتلك لابنائك
لا لا لا لا عذرا ليسوا ابناءك
فهم اشرف من ان تكون اب لهم
اشرف من ان تكون رئيسهم
أشرف من ان تطأ ارضهم
أشرف من أن تستنشق هواءهم
حسبنا الله ونعم الوكيل فيك وفي كل من تواطأ معك وتواطأ ضد بلده وضد شعبه وهتك ستر الحياء وأصبح ينعق كـ نعيقهم
لنا الله ياشعوب المسلمين إذا فلندافع عن ديننا فلا تعتبروا ان لكم حكومات تدافع عنكم
انهم من بني جلدتكم ولكنهم أشد عليكم من أعدائكم
حسبنـــــــــــــــــــــــــــا الله ونعــــــــــــــم الوكيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــل
إلى كل أخت نست غزة وحرب غزة ونست الأقصى
تذكري وانظري ولا تقفي تحركِ شفتاك يمنة ويسرة امامك مياااااااادين كثيــــــــرة فجاااااااهدي
إدرسي... تعلمي ....تحركي ,
ربي إبنك حتى يسير على خطى رسول الله وعلى نهجه وعلى سنته وحتى يكون كـ الفااااااااااااروق , صلاح الدين , قطز, محمد الفاتح وغيرهم الكثير الكثير ممن أبوا إلا ان ينشروا دين الله ويعلوا راية التوحيد لاتجعليه دمية كبقية الدمى
يكفينا مالاقينااااااااااااااااااااااا

17 comments:

مجداوية said...

السلام عليكم

ممكن أنشر التدوينة دي في كلنا مقاومة ؟

romansy said...

السلام عليكم

عارفه بالرغم من اننامسلمين الا اننا بنلاقى فيه كتير من الشعوب مش مهتمين بالقضيه الفلسطينه
كل اللى بيهم معظم العرب جمع الاموال بس ادينا بنحاول تعمل حاجه لاخوانا الفسلطنين
حتى بالدعاء

max.adams said...

أنا شفت حملة عملوها مجموعة يابانية تدعو للسلام ، طافوا العالم على سفينة وعند انتهاء الجولة عند الميناء الأخير في اليابان رفعوا لافتات تدعو لإيقاف الحرب و العدوان على فلسطين و في غزه
لا أظنهم يفقهون لغتنا ولكنهم أنقى من كثيرٍ ممن باعو الذمم

لا فُض فوكِ من الكلام الطيب ولا من الأسنان

عاشقة الفردوس said...

مجودي

اه طبعا اتفضلي

عاشقة الفردوس said...

رومانسي

صح كلامك

حسبنا الله ونعم الوكيل
هو ده اللي يحرق الدم

الناس وقفت جنبنا ويجي خاين مننا يعمل كده


الى الله المشتكى

عاشقة الفردوس said...

ولا فض فوك من الكلام الطيب


يابياع الفنكوش

إسلام said...

المشكلة أننا في حاجة لتغير الأنظمة وهذا التغيير لن يحدث إلا بتغيير النفوس والتربية ..
وموقف عباس من الممكن أن يتكرر في كل الدول العربية بلا استثناء لأنه لايوجد من يحمل هم فكرة أو أمة أو رسالة بل انتفاع وتسلط
اللهم ثبت المجاهدين واخذل المنافقين

جزاك الله خيرا على التذكرة

مهاجر فى وطنى said...

حسبنا الله ونعم الوكيل
لحرمه دم المسلم اكبر على الله من حرمه بيته المحرم
يا ريت يا جماعه نحاول تكون نويانا واحنا بنتعلم او بنشتغل اننا نفسنا يكون منا الطبيب المسلم الناجح بل المتفوق والمعلم المسلم الذى يعيد صياغه القضيه للطلاب والمهندس المسلم المتميز لابد ان نتقدم لكى نقدر على مواجه كل ظالم

محمد الجرايحى said...

اللهم اهد الأمة إلى سبل الهداية والرشاد

أم أحمد المصرية said...

العنوان صادم قوي
دم المسلم غالي مهما خانوا
اين انت يا صلاح الدين

Dr Ibrahim said...

ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون..........

الراقـــص مع الذئـــــاب said...

السلام عليكم

والله يا اختنا الكريمة اشعر انها اخر المسامير التي تدق في نعوش الظالمين
وان نصر الله قد بات قاب قوسين او ادني

اذهب مع من هم شاكلتك يا ابو مازن

فموعدنا يوم العرض علي الجبار


دمتي في خير اختنا الكريمة

على عبدالله said...

السلام عليكم

جزاك الله خيرا
أحسنت
كل طائفة تبحث عن مصالحها الشخصية !
وامجادها الشخصية
منهم من يبحث عن اموال
ومنهم من يبحث عن مناصب
المهم ان الكل يتاجر بالدم الفلسطينى
والمحصلة النهائية ان دم المسلم عند هؤلاء وهؤلاء لا يساوى شىء
وللاجابة على سؤالك
دم المسلم عند هؤلاء ببلاش

موجة said...

بوست رائع جداً

تقبل زيارتي

تشرفني زيارتك

خالص تحياتي

مجرد موجة

nara .. said...

نسيونا الحبايب ..!

الفاتح اليعقوبي said...

السلام عليكم
والله يااستاذة إن القبل ليبكي دما علي حال أمتنا ولي علينا شرارنا سواء في مصر أو في فلسطين أو في أي دولة إسلامية أخري إلا من رحم الله
ومن ينسي كامب ديفيد المعاهدة التي جلس فيها العرب مع اليهود وبهذا فقد حدث أعتراف ضمني بوجود إسرائيل ككيان له دولة تفاوض وسياسين يبرمون لهاإتفاقيات ومن ينسي الدور القميئ الذي يقوم به النظام المصري مع اهلنا في غزة ومن ينسي حرب 48وخيانة الملك عبدالله وحسبنا الله وعم الوكيل هؤلاء الحكام أصبحوا بالفعل عقبة في طريق نصرة هذه الامة
والله المستعان
والسلام

الطائر الحزين said...

دم المسلم غالى لكن ليس عندنا