Wednesday, February 11, 2009

ســـأربي بطلا "مقدمة"

بينما أتابع مايحدث في غزة من قتل وقصف ودمار تفاجأت بإبني يقترب مني (ابني الكبير محمود ذو الخمسة أعوام) جاء لي وهو يبكي بحرقة , فقمت إليه و مسحت دموعه وقلت له مايبكيك ؟ هل أخذت اختك لعبتك ككل مرة ؟؟ فرد عليّ بإيماءة مفاداها النفي. فقلت هل تشعر بالجوع؟ فرد عليّ بنفس الرد ونفس الطريقة .فقلت ماذا حدث إذن؟


فقال لي بصوت متقطع وممزوج بالبكاء :


لم..ا.س..ت..طع رؤيت..ك ي...اااامي


لم استطع رؤيتك ياامي


ولا لع..ب..ت..ي


ولا لعبتي


ولااخ...تي


ولا اختي




تجمد الدم في عروقي وشعرت برعشة قوية في جسدي , قربت منه , لوحّت بيدي أمام عينيه ولكنه قال لي أنه يراني الان ,شعرت بأني سأصاب بالجنون إن لم أفهم ماحدث.فأسرعت بالخطي الي المطبخ واحضرت له عصير البرتقال حتي يهدأ قليلا .


بعد أن فرغ من شرابه قلبت له . ها اخبرني ماذا حدث؟




قال لي لؤي يااأمي أردت أن اشعر بما يشعر به لؤي بعد ان فقد عيناه,فوضعت يدي علي عيني فلم أر لعبتي ولا اختي ولا انتي وكنت أري ظلاما في ظلام يااأمي ,فبكيت وفتحت عيني


إندهشت مما قال ابني بل أقل شئ يقال لوصف شعوري هو إني شعرت بفخر وفي نفس الوقت خوف


فخر لأن ابني ليس أنانيا


خوف لاني الان في رأسي العديد من الاسئلة


بعد مارأي ابني ماحدث هل سيصبح سويا ام ان هذه المشاهد ستؤثر عليه؟ طيب ابني رأي فقط ,فكيف بالاطفال الذي عاشوا هذه الاحداث؟؟


كيف سأربيك يابُني؟فأنت وجميع أطفالنا يجب أن نفكر جيدا كيف ستكون حياتكم ؟


حسناَ من الان سأخطط جيداَ لاربيك يامحمود بطلاَ


لن تكون جبانا باذن الله

:::::::::::::::::
يتبع بحلقات قصيرة


هذه ليست قصتي ولكن اعتقد انها مرت بمعظم الامهات او حتي فكرت فيها اغلبية الامهات


29 comments:

الطائر الحزين said...

ارى ان هذا هو الفيصل
أن نربى أبناءنا على هذا الامر ان نبصرهم بالعدو ولا مانع بزرع فيهم بعض الكره للعدو

انا ودماغي said...

فعلا لو كل واحد ربى ابنه على الوعى بالأحوال اللى حوالينا و مدى كرهنا للعدو أكيد حيطلع جيل عايز يعمل حاجة و واعى بأمور أمته

الفقيرة إلى الله أم البنات said...

لازم لازم يا حبيبتى نجهزهم للقادم
هم من سنيصر الاسلام إن شاء الله
أما انى اخاف من انى افسر له
لا والف لا
العدو بيجهز اطفاله من زمان علشان كده بيطلعوا بدون رحمة ولا قلب بيطلعوا سفاحين
احنا هنربى اولادنا علشان يطلعوا رجال ..ابطال..مقاومين
ولن نجعلهم انهزاميين
فقط نستعين بالله ونتوكل عليه ونصمد



وحشتينى قوى على فكرة

عاشــــــ النقاب ـقــــة"نونو" said...

الله المستعان
ساسوووووووووووو
يوسف بيقولي حاجة تانية خالص
اظنني قلتهالك قبل كدة
ربنا يوفقنا يارب
لان هو دة المفروض
تحياتي حبيبتي

جنّي said...

السلام عليكم
من اوجه التربية التي يجب ان نربي ابنائنا عليها هي التربية الجهادية الموجهة توجها صحيحا ناحية العدو اليهودي فلم يتحقق السلام بعد كل هذه السنين مع اليهود لانهم لا سلام وامان ولا عهد لهم منذ عهد نبي الله موسى عليه السلام .. وحتتاى لا ينشأ اولادنا على الخنوع وارضى بالذل والهوان امام احقر واجبن خلق الله وهم اليهود ..

فيا ليت ابنائنا مثل الطفل بطل قصتك الرائعة الهادفة ..

د/عرفه said...

السلام عليكم
متقلقيش على ابنك
ربنا يباركلك فيه
فقط جهزيه انه يكون بطل وميخفش من حد ويقدر ياخد لنا بحق المظلمومين

اللؤلؤة said...

السلام عليكم
شرفت بزيارتى لمدونتك لأول مرة .
بارك الله فى إبنكوفبك فى أن ننتفض من سباتنا العميق ونعلم أولادنا من هم أعدائنا نا وأعداء الله والبشرية حميعا
تحياتى
ويسعدنى التواصل معك

اللؤلؤة said...

السلام عليكم
أشكرك على الزيارة والتعليق المتميز
وأشكرك أبضا لأنك بلدياتى أما عن سأربى بطلا فهى رائعة لدرجة أنى صدقت القصة وأول مرة أشوف واحد منوفى ينضحك عليه
تحياتى
وشكرا على التواصل

حياتى نغم said...

السلام عليكم / أعانك الله ووفقك فى تربية بطلك ، وجزاك الله خيراً على زيارتك الكريمه .

Soul.o0o.Whisper said...

بجد ربنا يكرمك يا عاشقة بجد


فعلا
كلنا لازم نربى أبطال

لأن ماعدتش ينفع السكوت و جيل الخمود اللى احنا فيه دا

بجد تسلم ايدك و مستنية الجديد





خالص ودى يا قمرى

الفاتح الجعفري said...

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
حفظكم الله
والله لو فقهنا مثل هذا لتبدل حال الامة كثيرا
لو اخلصنا الي الله عزوجل في تربية ابنائنا حتما سنربي ابطال يقودون الدنيا ويرجعون مجد الاسلام من جديد
ومن ربي الابطال الا الامهات فمن ربي احمد بن حنبل وعمر بن عبد العزيز وعبد الله بن الزبير وامثالهم الا الامهات
ولم ينل بيت شعر في عصرنا مثل هذا البيت
الام مدرسة اذا اعدتها ..اعدت شعبا طيب الاعراق
--
جزاكم الله كل خير

كلاكيت تانى وتانى said...

ارجو نشر الايفنت لديك على مدونتك والدعوة لحضور الحفل بين كل المدونين وذلك لتأييد المدونات المشاركات فالحدث ويشرفنا حضورك
حفل توقيع العدد الثالث من سلسلة مدونات مصرية للجيب
كتاب "أنا انثى " ..لمجموعة من المدونات النساء

أول كتاب يناقش اهتمامات المرأة بقلم مجموعة من النساء ويطرح القضايا للنقاش

ضيفة شرف الحفل ..(غادة عبد العال ) صاحبة مدونة ..عاوزة أتجوز..والتي صدر لها كتاب بنفس العنوان عن دار الشروق

ومن المشاركات في كتاب ..أنا أنثى
نوارة نجم
اسر ياسر
ايناس لطفى
نرمين البحطيطى
شمس الدين
د . رشا عبد الرازق
بيلا شريف
مكسوفة
بسمة عبد الباسط
مريم الغنيمى
إيمان نادى
زهراء امير بسام
آية الفقى
مروة السيد
أميرة محمد محمد محمد
فاتيما
مذكرات عانس
نرمين البحطيطى
سلمى أنور
انجى سمراء النيل
سارة ابراهيم على
سمر مجدى
مروة النجار
شيماء حسن
نسرين عبد النعيم
د.مرام محمود
ايناس لطفى
نجلاء الشربينى
محاسن

يصاحب الحفل عرض فيلم قصير و==================================
المكان
المركز الثقافى الدولى
17 ش السد العالى ميدان فينى الدقى
الشارع المقابل لشيراتون الجزيرة
اقرب محطة مترو انفاق محطة الاوبرا
الزمان
يوم 3 مارس الساعه 4.30 عصرا

كلاكيت تانى وتانى said...

ارجو نشر الايفنت لديك على مدونتك والدعوة لحضور الحفل بين كل المدونين وذلك لتأييد المدونات المشاركات فالحدث ويشرفنا حضورك
حفل توقيع العدد الثالث من سلسلة مدونات مصرية للجيب
كتاب "أنا انثى " ..لمجموعة من المدونات النساء

أول كتاب يناقش اهتمامات المرأة بقلم مجموعة من النساء ويطرح القضايا للنقاش

ضيفة شرف الحفل ..(غادة عبد العال ) صاحبة مدونة ..عاوزة أتجوز..والتي صدر لها كتاب بنفس العنوان عن دار الشروق

ومن المشاركات في كتاب ..أنا أنثى
نوارة نجم
اسر ياسر
ايناس لطفى
نرمين البحطيطى
شمس الدين
د . رشا عبد الرازق
بيلا شريف
مكسوفة
بسمة عبد الباسط
مريم الغنيمى
إيمان نادى
زهراء امير بسام
آية الفقى
مروة السيد
أميرة محمد محمد محمد
فاتيما
مذكرات عانس
نرمين البحطيطى
سلمى أنور
انجى سمراء النيل
سارة ابراهيم على
سمر مجدى
مروة النجار
شيماء حسن
نسرين عبد النعيم
د.مرام محمود
ايناس لطفى
نجلاء الشربينى
محاسن

يصاحب الحفل عرض فيلم قصير و==================================
المكان
المركز الثقافى الدولى
17 ش السد العالى ميدان فينى الدقى
الشارع المقابل لشيراتون الجزيرة
اقرب محطة مترو انفاق محطة الاوبرا
الزمان
يوم 3 مارس الساعه 4.30 عصرا

Heba Sayed said...

ربنا يكرمك يافندم

بوست رائع وتدوينة ممتازة

د.آيه said...

بسم الله الرحمن الرحيم
حقيقة لقد دمعت عيناي من كلمات ابنك المؤثره .. حفظه الله لكى..
لكن أعتقد أن هذه المشاهد التى يشاهدها الأطفال لاخوانهم في غزه .. ايجابيه حيث تربي عندهم كره شديد لاسرائيل لشدة قبح هذه المشاهد.. و لكن دورك أن تفهميه هذا برفق .. و علي قدر استيعابه..
تحياتي

بت خيخة وأي كلام said...

ازيك يا عاشقة

انا مش بفهم فى التكنولوجيا ومعرفش ازاى اضيف حد عندى
يعنى مش طناش منى ده جهل بعيد عنك


ده ايميى على الهوت ميل
ضيفينى انتى
انا معنديش ياهو ماسينجر
عندى بس هوت ميل ماسينجر

nouranelshamly@hotmail.com

الحارث بن همّام said...

يا أمهات ..

جهزوا لنا شهداءكم

NIDAAL .R said...

أختي الغالية
عاشقة الفردوس

مهو احنا بنقول كدة من زمان
والاهل بيخافوا على ولادهم

ده انا بشوف كمية شباب هاااايف جداً
و كل ده علشان اهله خاف يخليه مثقف ودارى بحقوقه وواجبته خوقاً من السحل فى اماكن السحل المنتشرة بالجمهورية

فبالتالى النتيجة = هيــافة

بس زى ما انتى بتقولى لازم نربيهم أبطالاً

بمعنى انهم لو شافوا اتنين فى المترو خلاص على شفا انهم يتخانقوا .. يتدخلوا ويهدوا الموضوع بكلمة طيبة
مش زى ما بيحصل دلوقتى كل واحد مع نفسه محدش بيقول حاجة

أبطال بمعني أنهم لما يشوفوا بنت بتتعاكس فى الشارع من شباب .. يمنعوهم او يعملوا اى حاجة تحميها منهم

أبطال بمعنى انهم يتعلموا ازاى ما يتنازلوش أبداً عن حقوقهم فى بلدهم

فبالتالى هيكونوا ساعتها قادرين على طلب العدالة و الحق للغير

لكن فى الوضع الحالى .. للأسف لا يبشر بالخير ألا فى الفترة الأخيرة

ومش بنفى أنه فيه ناس كتير يبشرون بالخير وانتى من ضمنهم ولكن مدفونين ومش ظاهرين

ربنا يبارك فيكى يارب و يقويكى ويعينك ويكرمك يا اختي الغالية

مجداوية said...

السلام عليكم

نحن نربي أولادنا على الجبن لأننا نخاف عليهم الى حد المرض
بيقولوا في المثل كتر الحزن يعلم البكا
فكتر حمايتهم حيخليهم جبناء

هناك ينجبون من أجل أن يقدموهم شهداء
هنا ننجب لكي نفخر أننا عندنا أبناء

الفرق كبير لأن الفكر مختلف والأوضاع مختلفة والسياسة مختلفة والهدف مختلف

توحيد الهدف هو رقم واحد
ثم يأتي بعده كل ما نريد أن نفعله من تغيير
موضوع هام جدا
سنتناوله في كلنا مقاومة وعمل مقارنة بين تربية اليهود لأبنائهم وتربييتنالأبنائنا
فجزاك الله كل خير

وسلام خاص يا غالية ودعاء دائم بكل الخير

عاشقة الشهاده said...

السلام عليكم
بوركتم اخوانى فى الله المدونه
راااائعه
ربنا يجعلكم منها صوت للحق والامه ونشر الخير والدعوه


اختكم
عاشقة الشهاده
صاحبة مدونة
خليك جرئ

max.adams said...

أطفالنا مستقبلنا و ما نضع فيهم اليوم و نغرس إنما هو مستقبل الأمة ككل أو على الأقل ما سيترجم به هذا الطفل المعطيات حوله من خلالها و بالتأكيد ..... كلنا نريدهم أن يكونوا مثاليين ..
فلنربهم على أخلاق المدينة الفاضلة وليكن ما يكون فخير لهم أن يعيشو آدميين و يموتوا آدميين من أن يعيشوا كالآلآت أو المواشي التي لا تبحث عن مصلحة الآخرين و لاهم لها إلا أنفسها

و أعان الله كل مريد خير على مراده

hend...hanady said...

اتفق تماما مع ما قاله الطائر الحزين فاطفالنا جنودنا وان كان اهلنا لم يصنعوا منا ابطالا فيجب ان نصنع من ابنائنا قادة وجنودا

mohamed said...

السلام عليكم
اسف جدا على فترة غيابى عن متابعه المدونات الجميله كلها
وعن متابعه مدونتك الجميله
رائع تناولك للقضيه معك كل الحق فان المحور هو الاحساس بالاخرين
وما الحال ان كانوا ليسوا بالاخرين انهم اخواننا واهلنا
واطفالنا هم املنا لنربيهم على الاحساس بالاخر والتحرك لمساعدته ونحن فلنتذكر ونفكر قليلا لنشعر ان علينا واجب لابد تحقيقه واجب لا يتحقق بالقاء اللوم على احد بل نلقى اللوم على انفسنا ونعمل ونجعل كلامنا عملا لنصبح اقوى واعظم ونسترد اعيينا التى فقدت وقلوبنا التى اصبحت صماء وعقولنا التى اصبحت جوفاء
ولكن عندى يقين اننا سنفيق قريبا ان شاء الله
اشوفك بين حروفك
تحياتى وسلامى

assafo anaroze said...

سيدتي
اكيد ان ما حدث في غزة كارثة وحتهز مشاعر اي كان فما بالك بطفل صغير بيشوف قدامو مجازر لا يستطيع الكبار ان يتماسكوا امامها
سيدتي ابنك زي كل الابناء بيحس و يشوف واكيد مش حتاثر عليه هذه الاحداث سلبا بل على العكس حيكبر وتكبر معاه قضية كل الاحرار و هي النضال ضد الظلم و الطغيان سواء ضد الاحتلال المباشر او الاحتلال غير المباشر من طرف الراسمال و المتواطئين معاهم من حكامنا المتربعين فوق رؤوسنا ضدا عن رغبتنا
مودتي
تمنى ان ابنك يتربى على رفض الظلم و الاستبداد ويدافع عن المظلومين و المظطهدين
دعوة للتواصل من خلال مدونتي

مجداوية said...

السلام عليكم

كل عام وأنت بألف خير أختي الحبيبة
برجاء إن كنت تعلمين أى اخبار عن عاشقة النقاب أن توافيني بها فأنا أريد الاطمئنان عليها فلها مدة لم تظهر

وتليفونها خارج الخدمة فبالله عليك أن تطمئنيني في اسرع وقت

eng said...

تحياتي علي القصة وبعد إذنك لي تعليق

الشعور اللي حسة الطفل الجميل دة أولي مننا إحنا الشباب والكبار إننا نحسة

والتاني إن رسولنا علية أفضل الصلاة والسلام عمل حاجة جميلة جدا مع الصحابة اللي سادوا العالم من بعدة
عارفين عمل إية ؟؟
رباهم صح ....
وللأسف كتير منا نسي التربية اليومين دول

ألا إن نصر الله قريب

mohamed said...

اين انتى
بقالك كتير مش موجودة اتمنى يكون خير ان شاء الله
طمنينا

Anonymous said...

يارب تستفادى من مدونتى الاسلاميه دى هاتفيدك جدا


http://noureldens.maktoobblog.com/

assafo anaroze said...

مرور للتحية و السلام
وشكر على تواصلك مع مدونتي